التخطي إلى المحتوى
أحب فنانة وذهب ليتزوجها واكتشف أنها حبيبة والده تفاصيل الآيام الاخيرة للراحل  استيفان روستي
استيفان روستي

استيفان روستي ،  هو واحد من مشاهير نجوم سينما الأبيض والأسود ، اشتهر في  معظم أدوار ه بتجسيد شخصية الشرير الكوميديان وبرع في أداءها  حتى إستطاع ان يلفت أنظار الجماهير اليه ، ولد استيفان روستيي عام 1891 لاب نمساوي وأم أيطالية عاشت  في مصر كان والده سفير النمسا بالقاهرة, عاش مع أبوية فترة طويلة بإيطاليا قبل أن ينفصلا وتعود أمه به  إلى القاهرة مرة أخرى ويستقرون فيها، بدأ مشواره الفني مع  فرقة الفنان عزيز عيد ثم بعد ذلك انتقل إلى فرقة الريحاني التي حقق معها نجوميته , اصبح نجما كبيرا وقتها، قدم الكثير من الأعمال السينمائية حوالي 380 فيلما سينمائيا على مدى اربعين عام .

أحب فنانة واكتشف انها حبيبة والده.

 

كان أخر أعماله الفنية  فيلم حكاية نص الليل مع الفنان عماد حمدي، زيزي البدراوي، كان أستيفان روستي في فترة  شبابة يعمل عمل بائع للتين الشوكي في إيطاليا وفي مصر تعرف على احدى الراقصات النمساوية وأحبها   وعندما سافرت قرر السفر إليها  حتى يتزوجها ، حيث تفاجأ  أنها حبيبة والده، وعندما علم والده طرده ليعود إلى مصر ويغلق باب قلبه سنوات طويلة   حتى تعرف  وهو في الستينات من عمره بإمرأة جميلة  واحبها ثم تزوجها وأنجب منها توأمان اللذين توفيا في أوقات متعاقبة.

في  عام 1964  انطلقت إشاعة وفاته أثناء زيارته لأحد أقاربه بالأسكندرية وأقامت نقابة الممثلين حفل تأبين بعد أن صدقت الشائعة، وفي أواخر  الحفل وصل استيفان روستي الى مقر النقابة لتسود حالة من الفزع على الحاضرين وقامت الفنانة  ماري منيب ونجوى سالم وسعاد حسين بإطلاق  الزغاريد فرحا بوجوده وانه مازال على قيد الحياة، ولكن بعدها بأسابيع قليلة توفي استيفان روستي  عن عمر يناهز 72 عاما ولم يجدوا معه سوى سبعة جنيهات في جيبه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *