التخطي إلى المحتوى
أحبها أحمد زكي من أول نظرة  وواجهت مشاكل كثيرة بعد ولادتها الثانية محطات من حياة هالة فؤاد
هالة فؤاد

هالة فؤاد, قدمت الكثير من الاعمال السينمائية الناجحة خطفت أنظار الجماهير اليها من خلال موهبتها الفنية منذ ان كانت طفلة صغيرة  عرفت بأدوارها المتميزة  لما تتمتع به من وجه بريء،  شاركت في العديد من الأعمال السينمائية والتلفزيونية وايضا المسرح ومن بين اعمالها  فيلم ” عشماوي، الأوباش، السادة الرجال، حارة الطيبين، شقاوة في السبعين، حارة الجوهري ، ومن المسلسلات ” رجال في المصيدة، رحلة في نفوس البشر، ثمن الخوف” وغيرهم كما قدمت ايضا فوازير رمضان مع النجمة صابرين والنجم يحي الفخراني.

هالة فؤاد.

والدها هو المخرج أحمد فؤاد ، حاصلة على درجة البكالوريوس من كلية التجارة، تزوجت من الفنان أحمد زكي وأنجبت منه ابنه  هيثم أحمد زكي، لم يستمر الزوج كثيرا فانفصلت عنه بالرغم من قصة الحب التي جمعتهما وذلك بسبب إنشغالها بالتمثيل، ثم بعد ذلك تزوجت من الخبير السياحي عز الدين بركات وأنجبت منه ابنها الثاني رامي  حيث تعرضت لعدة مشاكل صحية بعد  ولادتها الثانية وكانت على وشك الموت.

اعتزلت التمثيل بعد تلك الأزمة وارتدت الحجاب وتفرغت لرعاية اسرتها والتقرب من الله، وبعدها بفترة أصيبت بسرطان الثدي وبدأت رحلة العلاج التي استغرقت وقتا طويلا  في فرنسا والقاهرة وتم علاجها من هذا المرض القاتل  لفترة مؤقت ولكن ساءت حالتها وعاودها المرض مرة أخرى، وأثناء فترة العلاج تعرضت لغيبوبة لأكثر من مرة بعد وفاة والدها توفيت هالة فؤاد عام 1993 بعد تدهور حالتها الصحية عن عمر يناهز35 عالما

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *