التخطي إلى المحتوى
تغير صوتها بسبب كوباية شاي ولم يحضر جنازتها غير الزعيم عادل إمام ما لا تعرفه عن نعيمة الصغير
نعيمة الصغير

نعيمة الصغير , اشتهرت بصوتها الأجش المميز، وذاع صيت الفنانة الشهيرة بدور الحمى المتسلطة الذي قامت به في فيلم “الشقة من حق الزوجة” والذي كان من بطولة الفنان القدير محمود عبدالعزيز والفنانة , اشتهرت بصوتها الأجش المميز، وذاع صيت الفنانة الشهيرة بدور الحمى المتسلطة الذي قامت به في فيلم “الشقة من حق الزوجة” والذي كان من بطولة الفنان القدير محمود عبدالعزيز والفنانة الكبيرة معالي زايد، وكذلك اشتهرت أكثر وأكثر في دور الكاتعة الذي قامت به في فيلم “العفاريت” الذي نال شهرة واسعة بين جميع الفئات العمرية، وهو الدور الأكثر شرا من بين أدوارها الفنية بأكملها، كانت من أشهر فنانات جيلها وسنتحدث في هذا المقال عن بعض من أهم مراحل حياتها.

نعيمة الصغير.

 اسمها الحقيقي نعيمة عبد المجيد عبد الجواد، ولدت في محافظة الإسكندرية بشمال مصر في عام 1931 م، وسميت باسم نعيمة الصغير نسبة إلى زوجها الفنان المصري محمد الصغير.

نعيمة الصغير بداية حياتها الفنية.

بدأت حياتها الفنية منولوجست في إحدى الكباريهات مع زوجها الممثل محمد الصغير، ولكن بدايتها الحقيقية كانت عندما رأها المخرج الكبير حسين الإمام في أحد شواطئ الإسكندرية موطنها الأصلي، وعندما رأها حسين الإمام أعجب بموهبتها الفنية الرائعة وقام بترشيحها لأداء دور في فيلم “اليتيمين” الذي قامت ببطولته الفنانة الكبيرة الراحلة فاتن حمامة والفنانة الكبيرة ثريا حلمي، ومن هنا كانت انطلاقتها الفنية الكبيرة.

ما هو سبب تغير صوتها وتحوله؟

كانت الفنانة الراحلة في بدايتها تعمل منولوجست وقامت بالالتحاق بفرقة إبراهيم حمودة المعروفة في ذلك الوقت، وكان حلمها في بدايتها أن تصبح مطربة ولكن حدث شئ صادم لها ويعد نقطة فارقة في حياتها الفنية، حيث قامت إحدى زملائها بوضع مادة غير معروفة في الشاي الذي قامت نعيمة بتناوله، وأصابت هذه المادة أحبالها الصوتية وحولت صوتها لهذا الصوت الأجش الذي أصبح فيما بعد سبب في شهرتها في السينما المصرية وسببا في معرفة الجمهور لها.

أهم أعمال نعيمة الصغيرة الفنية.

قامت الفنانة نعيمة الصغيرة بالعديد من الأعمال الفنية الهامة والمشهورة منها فيلم الشقة من حق الزوجة، فيلم العفاريت وغيرهم الكثير حيث قدمت الفنانة الراحلة ما يقارب من 185 عملا فنياً شهيرا طوال حياتها الفنية، وعندما بلغت عامها الستين وافتها المنية في عام 1991 م.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *